عبدالله الكواي /سات تيفي

بحضور نائب الوكيل العام للملك لدى المحكمة الابتدائية بسيدي بنور ، ووسط تعزيزات وطوق امني خوفا من ردت فعل الساكنة وأهل الضحية ، شهد دوار ” الحمينات ” بجماعة بوحمام بإقليم سيدي بنور ، عصر يوم السبت 16 مارس الجاري، إعادة تمثيل جريمة القتل التي ذهب ضحيتها،طفل قاصر يبلغ من العمر 13 سنة ،بحضور بعد تعرضه للضرب داخل حمام شعبي من طرف شخص في عقده الثالث .

وقد بدى على محيّا الحضور، بمسرح الجريمة الشنعاء، تأثير كبير وإستنكار عارم، بعد معاينة تفاصيل إعادة تمثيل الجريمة، عقب إحضار الجاني البالغ من العمر 30 سنة، الذي ألقي القبض علي من طرف عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي بسيدي بنور .بعد توصلها باخبارية تفيد بوفاة الطفل بالمستشفى الإقليمي بالجديدة .

وحول تفاصيل الجريمة، فإن القاصر الذي توجه لحمام عمومي قصد الاستحمام قد تلقى عدة ضربات على مستوى الكليتين، مما أدى إلى تدهور حالته الصحية .وتعود أسباب الجريمة إلى قيام الهالك برعي غنمه داخل حقل في ملكية الجاني ،

وقد نجحت عناصر الدرك الملكي في نصب كمين لإلقاء القبض على مرتكب الجريمة التي راح ضحيتها طفل في مقتبل العمر ، أثناء التحقيق معه أنكر المتهم التهم الموجهة إليه، وبعد محاصرته من طرف الدرك الملكي انهار واعترف بالمنسوب إليه. ليتم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية ، في إنتظار إحالته على أنظار النيابة العامة المختصة ومتابعته بالمنسوب إليه.