جريدة صوت العدالة/منصور اليازيدي

-لقد تمّ مؤخرًا إصدار هذا المولود الجديد تحت عنوان “النّصر للمغرب”، هذا الأخير الذي يظل ذو صبغة وطنيّة كما أنه يحمل في مثنه وعمقه جملة من الدّلالات والأبعاد السوسيوإقتصادية وحتى الدينية والعلمية والعديد من المعلومات التّاريخية والحضارية والخاصة هي الأخرى ببلادنا المغرب العزيز، كما أنّ الكاتب حثّ على جملة من القضايا الإجتماعية والتي تهم الشّعب المغربي الوفي، بحيث تطرق إلى الكثير من تطلعات وحاجيات هذا الشعب العريق وحاول الدّفاع عن جل قضاياه، معتبرا أن أي كاتب او حامل للقلم هو لسان الشعب يتحدث بإسمه لمحاولة معالجة تطلعاته؛ ويضيف الكاتب على أن مؤلَّفه هذا يحتوي على خمسة فصول قوية المعنى والدلالة بإستثناء المقدمة والخاتمة، وبما أنّ الكِتاب ذُو طابع وطني لم يغفل الكَاتب عن تخليد أبرز أسماء المقاومين المغاربة الأحرار في كتابه هذا (النّصر للمغرب) وذلك من خلال الذّكر لجملة المعارك التي خاضوها إبّان الإستعمار، إنّ هذا الكتاب يظل فريدًا من نوعه إذ لا يخلو من عنصري التشويق والإثارة وهو كتاب إيجابي بنظرة الأمل وبنظرة المستقبل وبنظرةٍ شبابية طموحة، للكاتب والشاعر والباحث الشاب (خالد اليزيدي) 26عاما إبن الوطن وحب الوطنية صاحب الأفكار النّيرة والمستشرقة والحب للخير وسلم والأمان، إذ يُوجّه ويهدي كتابه هذا الشيق والمثير للجدل {النّصر للمغرب} لكل من “صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله” وكافة الأسرة الملكية الشريفة، ولكل المغاربة الأعزاء والأحرار.