عبدالنبي الطوسي
أبدى سعيد أمزازي وزيرالتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إعجابه بالنموذج البيداغوجي الذي
تعتمده جامعة الحسن الاول بسطات، مضيفا أن هذا هو النموذج الذي نطمح إليه اليوم والمتمثل بالمواكبة الميدانية للتكوين وربطه بسوق الشغل، منوها بالمعدات والاجهزة والاطر الشابة التي تكون الطلبة والطالبات، كما اشاد أمزازي بالدور الطلائعي الذي تلعبه جامعة الحسن الاول بسطات على المستوى الوطني في شخص رئيسها احمد نجم الدين من خلال التخصصات المبرمجة وطرائق التكوين، وتدخل تصريحات امزازي بمناسبة افتتاح المعهد العالي لمهن الصحة بجامعة الحسن الاول بسطات، صباح اليوم 24 اكتوبر، بحضوركاتب الدولة المكلف بالتعليم الجامعي و رئيس الجامعة وعامل اقليم سطات وعمداء الكليات ومديري المعاهد.

من جانبه أشار الدكتور خالد الصمدي كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، إلى أهمية هذا المعهد الذي يعد الاول وطنيا، باعتبار ان الدولة في حاجة ماسة إلى التكوين في المجال الصحي، ودعا إلى ضرورة تعميم هذه التجربة، التي تعتمد كذلك على الانفتاح الدولي لوجود مكونين أجانب، كما اشار الصمدي ان جامعة الحسن الاول اصبحت فضاء لاحتضان الندوات العلمية والملتقيات الجامعية بفضل مركز الابتكار الذي ستنتهي اشغاله قريبا، وأن هذا التكوين في المجال الصحي يضيف الصمدي سيمكن من مد الجسور مع القطاع الاقتصادي والاجتماعي تماشيا مع خطاب صاحب الجلالة بتاريخ 20 غشت والذي أكد فيه جلالته تكييف التكوين مع سوق الشغل.