رشيد أنوار
أقدم رئيس المجلس الجماعي لاكادير ، صالح المالوكي على سحب وإلغاء التفويض القانوني، في شؤون التعمير الذي كان يحظى به نائبه الرابع عمر الشفدي ، المحسوب على أغلبية الرئيس الذي يسير المجلس الجماعي باسم العدالة والتنمية.
وحسب ملمين بخبايا الشأن المحلى فان الخطوة جاءت ردا و انتقاما ،من موقف االرجل ، الذي يشتغل مهندسا معماريا ، و مكلف بالتعمير داخل داخل المجلس ، بعدما راسل رئيس الجماعة متأسفا على ما أقدمت عليه بخصوص ، إصلاحات همت الواجهة الرئيسية لمبنى الجماعة ، التي تعتبر احد المعالم الثراتية و المعمارية لمدينة أكادير ، وطلبه إعطاء الأوامر لايقاف تلك الإصلاحات .
يشار ان القضية حركت مجموعة من الفعاليات الجمعوية ، بالمدينة ، و عبر اخرون عن اسفهم للطريقة التي ينهجها المجلس في فرملة طاقات شابة ، نظرا لعدم مسايرتها توجهات الرئيس .