صوت العدالة – ياسين الحاجي (تصوير حافظ المخروبي)

 

اعتَصَمَ، صبيحة يومه الثلاثاء الثالث عشر من فبراير الجاري، أرباب و سائقي سيارات الأجرة الصنف الأول التابعين لجماعة الرماني أمام مبنى عمالة إقليم الخميسات، و ذلك لمطالبة المؤسسة الإقليمية بالتدخل و النظر في ملفهم المطلبي.

و شهد، الاعتصام الإنذاري حضور عشرات المالكين و السائقين الذين قاموا بركن مركباتهم أمام مقر عمالة الخميسات محملين بالأعلام الوطنية و منددين بسياسة الإطهاد الذي يشكوا منها قطاع النقل على مستوى جماعة الرماني.

و عبّر، عدد من المحتجين خلال اعتصامهم عن غضبهم و تذمرهم الشديد اتجاه سياسة اللامبالاة التي تنهجها المؤسسة الإقليمية اتجاه مطالبهم المشروعة، بالإضافة إلى عدم استقبالهم لمناقشة جملة الإكراهات التي يعانيها القطاع.

ويطالب أصحاب الطاكسيات الكبيرة بجماعة الرماني التابعة لإقليم الخميسات بالحد من النقل السري و تكديس المسافرين في سيارات النقل المزدوج، و رفع ملتمس إلى الجهات المعنية من أجل فتح تحقيق في الرخص.