صوت العدالة – عبد السلام اسريفي/ رياضة

 

قبل ثلاثة أسابيع،أعلنت الشركة الألمانية المنتجة للأقمصة الرياضية عن القميص الوطني الذي سيخوض به المنتخب الوطني المغربي غمار منافسات روسيا .

القميص الذي تقاسمته مواقع وطنية ومواقع التواصل الاجتماعي لم ينل رضا الجماهير المغربية،التي اعتبرته كلاسيكيا وغير محفز .وطالبت الشركة المنتجة والجامعة الملكية لكرة القدم بتغييره بآخر يكون أكثر  جاذبية ومتعة للعين.

الشركة المنتجة ،ردا على هذه الموجة،قالت أن القميص الذي تداولته المواقع،ما هو الا القميص الاحتياطي الثالث،وأن الشركة تعمدت عدم الاعلان عن القميص الرسمي لقطع الطريق على الشركات المقلدة. مؤكدة أن الاعلان الرسمي  سيكون  الخميس المقبل.