محمد قريوش_صوت العدالة

نظم حزب التجمع الوطني للأحرار بمكناس لقاء تواصليا داخليا أطره السيد عزيز أخنوش ، اللقاء الذي عرف نقاشا صريحا قام فيه وزير الفلاحة و الصيد البحري بتقديم توجيهات لمناضلي الحزب حثهم من خلالها على مزيد من الانفتاح و التواصل الدائم و القرب من هموم المواطينين و التفاعل معها.


أخنوش الذي أشاد بدينامية البرلماني الشاب عن حزبه بدر الطاهري و أكد على دعمه و تزكيته له على أساس أنه شاب ذو خبرة و كفاءة عالية يفتخر الحزب به، لم يفته أن يشير بكل صراحة إلى كون مسيري مدينة مكناس لم يكونوا في الموعد من خلال عدم إستغلال ما يوفره المعرض الدولي للفلاحة عبر الدعم المالي و السياسي الكبير المقدم باعتباره هبة ملكية للمدينة و الذي يقام و أقيم على مدى 14 سنة بمدينة مكناس للفرص التي يوفرها للتسويق للمدينة من خلال نوعية الحضور الذي يقبل عليه من رؤساء دول و سفراء و دبلوماسيين و رجال أعمال و كذا لتطوير بنياتها التحتية التي حسب ما لاحظه جميع الزائرين للمدينة لم تعرف تقدما يلحظ.
المحللون لكلمة رئيس حزب الحمامة أكدوا على أن التوجيه کان داخليا اكثر منه للفاعلين من خارج حزبه ما يحيل إلى تغييرات مرتقبة قد تعصف بإدارة المعرض التي يبدوا أنها لم تكن في مستوى تطلعات و الأهداف التي حددت للمعرض من خلال إقامته بمدينة مكناس كدعامة لتنمية المدينة و الجهة بشكل عام.